آراء و تحليلاتالأخبار

كنت أعلم أنه ليس حتى نصف تشاور …إنه كعكة السلطة الضعيفة و فريسة الوطن الجريح.

برقية عاجلة / إلى أصحاب المشاريع السياسية المرصوصة عند وزارة الداخلية و الأخرى الممنوعة.
على القوى المستهدفة بهذه المرحلة من الإحتواء أن لاتقبل بأنصاف الحلول أو بوعود مفعول به مأمور ليس بيده شيئ مشرفا كان على المهزلة أو راعيا لعملية الإحتواء من هذا النظام الضعيف الذي ينتهج الإسترضاء و الإحتواء سلوكا للحكم و فلسفة في الإدارة.
و على تلك القوى أن لا ترضى بأقل من أحزاب مشرعة و مصدقة و معترف بها لتخوض بها بقية الغمار و المغامرة مع الشلة’ فمن ترك الحزم ذل ” وخاصة من نظام يعتبر من أسوء الأنظمة التي حكمت موريتانيا منذ الإستقلال إلى اليوم .
فالحزم الحزم و العزم العزم و إياكم و الرضى من الفريسة بالصراخ اليوم و من الغنيمة بالإياب غدا.
و إن كنت أعلمكم بأن النصيحة في الملأ خديعة إلا أن ظروف الوصل و أحوال القطع حتمت علينا أن نبرق لكم جميعا أينما كنتم أو تموقعتم حينما إستحال التواصل .
السلام عليكم .

د. السعد لوليد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى