الأخبار

شركة أمريكية تنهي مسحا زلزالياً للسواحل الموريتانية.. وحديث عن اكتشافات

أعلنت شركة ION الأمريكية أنها أكملت إعادة معالجة وتصوير ما يقرب من 19،100 كيلومتر مربع من البيانات الزلزالية ثلاثية الأبعاد قبالة سواحل موريتانيا غرب إفريقيا لبرنامج إعادة المعالجة ثلاثية الأبعاد في موريتانيا.

وتم تنفيذ البرنامج متعدد العملاء من خلال اتفاقية حصرية مع وزارة البترول والطاقة والمناجم في موريتانيا.

ويتألف البرنامج من 11 مسحا زلزاليا عتيقا ويوفر مجموعة بيانات سلسة وحديثة وعالية الدقة تمتد عبر الحوض الساحلي البحري الموريتاني.

وقال كريس أوشر ، الرئيس والمدير التنفيذي: إنه و بعد تسليم «ION» لبرنامج إعادة المعالجة 3D في موريتانيا ، أصبح لدى المشغلين الآن حل مستدام و أقل تكلفة ومخاطر، لتقييم إمكانات الهيدروكربونات البحرية في موريتانيا”.

وأضاف “ونتيجة لذلك، نتوقع تحقيق اكتشافات إضافية تضمن أمن الطاقة في موريتانيا على المدى الطويل، فضلا عن الصادرات التي تمول النمو الاقتصادي والتنمية المستدامين”.

ويعتبر هذا الحوض جزءا رئيسيا من حوض MSGBC الحدودي الذي تم فيه اكتشاف العديد من حقول الغاز البحرية واسعة النطاق ، مع ما يقدر بنحو 63 تريليون قدم مكعب (Tcf) في موريتانيا حتى الآن، وحسب الشركة فقد أصبح حوض MSGBC مهما في المشهد العالمي للنفط والغاز ، حتى لو كان لا يزال اليوم منطقة حدودية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى